منتديات شاريا

بخێربێن بۆ كۆربه ندێ كومه‌لگه‌‌ها شاریا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
حالة الطقس -weather
حالة طقس في دهوك/ شاريا لمدة 15 يوم
المواضيع الأخيرة
» يسوع طريق وحق وحياة
الأربعاء مايو 18, 2016 11:56 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» نشيد مريم / الشماس سمير كاكوز
الإثنين سبتمبر 14, 2015 2:35 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور العاشر
الأحد سبتمبر 13, 2015 9:27 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور التاسع
الأحد سبتمبر 13, 2015 9:26 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور الثامن
الأحد سبتمبر 13, 2015 9:26 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور السابع
الأحد سبتمبر 13, 2015 9:25 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» مزمور السادس
السبت سبتمبر 12, 2015 3:20 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» مزمور الخامس
السبت سبتمبر 12, 2015 3:19 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور الرابع
الخميس سبتمبر 10, 2015 4:46 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

مواقع الأيزيدية





your IP
IP
عداد زوار ودول الزوار
العاب\\game


أتصل بنا
...... ...... لأتصل بأدارة......... ...... أضغط هنا & أتصل بنا...... . .... لأرسل ريسالة او مقالة......

شاطر | 
 

 يسوع ابن الله / الشماس سمير كاكوز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
عضو زهبي
عضو زهبي


المزاج : عادى
الهواية : الكتابة
المهنة : خياط
الدولة : العراق
عدد المساهمات : 154
نقاط : 1131
تاريخ التسجيل : 24/04/2015
العمر : 58
الموقع : المانيا ميونخ

مُساهمةموضوع: يسوع ابن الله / الشماس سمير كاكوز    الجمعة مايو 22, 2015 8:08 pm

يسوع ابن الله  
في الكتاب المقدس وفي العهد الجديد يذكر عدة اسماء يسوع المسيح له المجد ومن هذه الاسماء نبدا اولا باسم يسوع ابن الله هذا الاسم ورد في انجيل القديس متى في الاصحاح 4 والاية 3 جاء فيها فدنا منه المجرب وقال له ان كنت ابن الله فمر ان تصير هذه الحجارة ارغفة . هنا المجرب هو الشيطان الذي جاء ليجرب المسيح له المجد بعد صيام المسيح اربعين يوما و اربعين ليلة ولكن لا ننسى ان المجربين ليسوع له المجد هو كثيرون وليس الشيطان فقط بل امتحنوه اخرين كما ذكر في انجيل متى الاصحاح 16 والاية 1 عندما جاء الفريسيون والصدوقيون ليحرجوه و يجربوا يسوع ان يريهم اية من السماء بمعنى ان ياتي يسوع باية من السماء لكي يؤمنوا به وايضا ان يؤيده الله من خلال تلك الاية التي ياتي بها يسوع وفي مكان اخر من انجيل متى الاصحاح 19 والاية 3 ايضا الفريسيين ارادوا ان يحرجوا يسوع من خلال سؤالهم عن الزواج والطلاق هل يحل للرجل ان يطلق امراته فمن سؤالهم هذا ارادوا الفريسيين ان يجربوا ويحرجوا يسوع اما الجموع . وفي مكان اخر ايضا جاء اليه الهيرودسيين ليجربوه ايضا وكان سؤالهم هل يحل دفع الجزية لقيصر ام لان الاقاليم التي كانت تابعة للمملكة الرومانية كانت تودي وتعطي جزية للرومان انذاك فارادوا الهيرودسيين من سؤالهم هذا ان يقعوا المسيح في مشكلة مع الرومان ويقولوا لهم ان المسيح يمنع تلاميذه واتباعه من دفع الجزية للرومان .
يسوع ابن الله ورد ايضا في انجيل القديس متى في الاصحاح 8 والاية 29 عندما كان يسوع على الشاطىء في ناحية الجدرين هذه المدينة كانت مدينة هيلينية في عبر الاردن وكانت تسمى ايضا جدرين وكانت تقع على بعد 10 كيلو متر من بحيرة طبرية في منطقة العشر المدن وهذه المدينة كانت تمتد الى بحيرة طبرية وفي انجيل مرقس وفي الاصحاح 5 والاية 1 لا ناحية جدريين بل تذكر ناحية الجراسيين او الجرجسيين وهذا الاسم هو اقتراح من اوريجينس او كانت تسمى ايضا جراسة اما في  نظر مرقس ان كل المنطقة الواقعة شرق البحيرة . في هذه المنطقة التي ذكرناها تلقاه يسوع رجلان ممسوسان خرجا من القبور فاخذا يصيحان ما لنا ولك يا ابن الله وفي انجيل القديس مرقس في الاصحاح 5 والاية 7 الرجلان كانا يصيحان ما لنا ولك يا يسوع ابن الله العلي قالا هذا الكلام عندما كانا في حالت سجود ولتعبير عن سيادة ابن الله على الارواح الشريرة . في انجيل متى ايضا ذكر يسوع ابن الله في الاصحاح 14 والاية 33 عندما سكنت الريح فسجد له الذين في السفية وقالوا انت ابن الله حقا . في انجيل لوقا الاصحاح 1 والاية 35 جاء فيها ان ابن الله عندما اجاب الملاك مريم ان الروح القدس سينزل عليك وقدرة العلي تظللك لذلك يكون المولود قدوسا وابن الله يدعى بمعنى ان المسيح المولود يكون قدوسا وابن الله يدعى وان لقب ابن الله في نظر لوقا كما ذكر في العهد القديم تسمية للمشيح وايضا في انجيل لوقا الاصحاح 4 والاية 34 عندما كان رجل فيه روح شيطان نجس فصاح باعلى صوته اه ما لنا ولك يا يسوع الناصري اجئت لتهلكنا انا اعرف من  انت قدوس الله وفي مكان اخر وفي نفس الاصحاح 4 والاية 41 من انجيل لوقا عندما كانت الشياطين تخرج من اناس كثيرين ومرضى فكانت هذه الشياطين تصيح انت ابن الله اي ان الشياطين كانت تعرف كل المعرفة بالمسيح فصاروا الناس يندهشون ويتساءلون عن هذا التعليم الجديد اي اقوال المسيح ومعجزاته  
يسوع ابن الله في انجيل القديس يوحنا ورد في الاصحاح 19 والاية 7 عندما اتهمه اليهود بان المسيح جعل نفسه ابن الله اي حول اثبات حالة او من هو ابن الله فقال له المجد في انجيل يوحنا والاصحاح 5 والاية 18 بان الله هو ابو يسوع فساوى نفسه بالله وفي مكان اخر ايضا من نفس انجيل يوحنا الاصحاح 10 والاية 33 ان المسيح جعل نفسه الله فاراد اليهود ان يرجموه لهذا التجديف بحسب نظر اليهود بان المسيح قد جدف وعليه بما ان المسيح جعل نفسه الله وابن الله وساوى نفسه بالله فيستوجب عقاب الموت بحسب حكم الشريعة كما ورد في سفر الاحبار الاصحاح 24 والاية 16 تقول ان من جدف على اسم الرب فليقتل قتلا ترجمه كل الجماعة رجما لكن المسيح قد صلب والسبب ان اليهود كانوا مستعمرين بيد الرومان فكان الحكم بيد الرومان فلا يمكن اليهود الحكم على المسيح بالرجم بل كان القرار للرومان بانه يصلب المسيح فكان عقوبة الموت الصلب عند الرومان . ذكر ايضا عن ابن الله في انجيل يوحنا ايضا في الاصحاح 19 والاية 3 تقول بان يسوع هو المسيح ابن الله ولتكون لكم اذا امنتم الحياة باسمه فالمسيح هو حقا الذي يهب الحياة الابدية للذين يؤمنون به لا يمكننا الدخول الى الملكوت بدونه وكما قال بدوني لا تقدرون ان تفعلوا شيء . في مكان اخر من انجيل يوحنا الاصحاح 1 والاية 39 عندما اجابه نتنائيل رابي انت ابن الله انت ملك اسرائيل وايضا عن سماع صوت ابن الانسان جاء في انجيل القديس يوحنا في الاصحاح 5 والاية 25 قال له المجد الحق الحق اقول لكم تاتي ساعة وقد حضرت الان فيها يسمع الاموات صوت ابن الله اي صوت المسيح صوت المخلص صوت الغافر خطايانا صوت الذي يمنحنا الحياة الابدية صوت الذي اعطانا السلام في قلوبنا والذين يسمعونه يحيون اي كل من يسمع صوت المسيح ويسير في تعاليمه وفي خطاه وفي اقواله يخلص ويمنح الحياة الابدية اي نكون مع المسيح سوية في ملكوته السماوي . وايضا عن ابن الله وردت اية اخرى في الاصحاح 11 والاية 4 تقول فلما سمع يسوع قال هذا المرض لا يؤول الى الموت بل الى مجد الله ليمجد به ابن الله وعندما كان لعازر مريض ومشرف على الموت لكن المسيح اقامه من بين الاموات بمعنى ان مرض لعازر مهما كانت شدته ولم يكن الموت نهايته بل يكون في اخر الامر قيامته من بين الاموات اي بقيامة لعازر من بين الاموات هو تمهيد لموت المسيح واشارة الى قيامته من بين الاموات في اليوم الثالث . وان مرتا باعترافها بيسوع بانه هو مصدر كل قيامة وهو الاتي الى العالم ليخلص العالم ايضا من الخطيئة الاصلية التي اقترفها اباءنا الاولين ادم و حواء وفي رسالة يوحنا الاولى ايضا ذكر ابن الله في الاصحاح 4 والاية 15 تقول الاية من شهد بان يسوع هو ابن الله فالله فيه مقيم وهو مقيم في الله اي ان سرنا مع المسيح في قيامته وفي تعاليمه وفي اقوال المسيح يقيم فينا ونحن نقيم في المسيح ونتحد في موته وقيامته وهو مخلص العالم كما قال له السامريين من مدينة المراة السامرية في اصحاح 4 والاية 42 من انجيل يوحنا نحن لا نؤمن الان عن قولك اي قول المراة عندما قالت لهم انه قال لي كل ما فعلت بل نؤمن فقد سمعناه نحن وعلمنا انه مخلص العالم حقا نعم ان المسيح هو مخلص العالم وبدونه لا يمكن العالم ان يخلص بمنعى ان لقب المخلص كان يطلق في العهد القديم وفي سفر اشعيا الاصحاح 19 والاية 20 والاصحاح 43 والاية 3 وكما سال عظيم الكهنة يسوع استحلفك بالله الحي لتقولن لنا هل انت المسيح ابن الله فقال له يسوع هو ما تقول وانا اقول لكم سترون بعد اليوم ابن الانسان جالسا عن يمين القدير اي عن يمين الله هذه الايتين وردت في انجيل متى الاصحاح 26 و 63 و 64 والقديس بطرس يشهد للمسيح انه ابن الله الحي عندما سالهم المسيح ومن انا في قولكم انتم فاجاب سمعان بطرس انت المسيح ابن الله الحي .
والمجد لله امين
الشماس سمير كاكوز
المانيا ميونخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يسوع ابن الله / الشماس سمير كاكوز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شاريا :: أقسام المنتدى :: مقالات و اراء-
انتقل الى: