منتديات شاريا

بخێربێن بۆ كۆربه ندێ كومه‌لگه‌‌ها شاریا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
حالة الطقس -weather
حالة طقس في دهوك/ شاريا لمدة 15 يوم
المواضيع الأخيرة
» يسوع طريق وحق وحياة
الأربعاء مايو 18, 2016 11:56 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» نشيد مريم / الشماس سمير كاكوز
الإثنين سبتمبر 14, 2015 2:35 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور العاشر
الأحد سبتمبر 13, 2015 9:27 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور التاسع
الأحد سبتمبر 13, 2015 9:26 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور الثامن
الأحد سبتمبر 13, 2015 9:26 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور السابع
الأحد سبتمبر 13, 2015 9:25 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» مزمور السادس
السبت سبتمبر 12, 2015 3:20 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» مزمور الخامس
السبت سبتمبر 12, 2015 3:19 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور الرابع
الخميس سبتمبر 10, 2015 4:46 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

مواقع الأيزيدية





your IP
IP
عداد زوار ودول الزوار
العاب\\game


أتصل بنا
...... ...... لأتصل بأدارة......... ...... أضغط هنا & أتصل بنا...... . .... لأرسل ريسالة او مقالة......

شاطر | 
 

 أزاد شــيخ عبــدال:التسليح التركي وأثره في الأمن القومي العربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منتديات شاريا
كارگێری-أدارة
كارگێری-أدارة
avatar

الدولة : العراق
عدد المساهمات : 154
نقاط : 3213
تاريخ التسجيل : 20/11/2009
الموقع : مجمع شاريا

مُساهمةموضوع: أزاد شــيخ عبــدال:التسليح التركي وأثره في الأمن القومي العربي   الأحد يوليو 17, 2011 6:17 pm

التسليح التركي وأثره في الأمن القومي العربي
أزاد شــيخ عبــدال
لقد مر الحكم التركي بمر حلتين تاريخيتين :
1 - مرحلة النرجسية الدينية ........ العثمانية.
2 - مرحلة النرجسية القومية ........ الجمهورية التركية.
1- مرحلة النرجسية الدينية ..... العثمانية : - يتألف المجتمع التركي بشرياً من الشعوب والأقليات الآتية الأتراك الأكراد العرب والأرمن وبقايا اليونانيين والجركس واللاز والسريان و الكلدان والآشوريين. والأكراد والعرب والأرمن والأشوريون والكلدان و السريان هم من سكان المنطقة الأصليين. أما الأتراك هم الوافدون إلى هذه الأرض ولابد من الوقوف على هذه الوافدية كثيراً كي نعرف سر هذا الصندوق كما يوصفه البعض. والذي لحق ضرره جميع الشعوب الأخرى في المنطقة وأعاق تقدمهم وتحولهم مع بداية القرن العشرين نحو دولة الحداثة. تاريخياً قامت حضارات عريقة في هذه المنطقة تعاقب عليها أقوام وعلى التسلسل السومريون والأكاديون والبابليون والآشوريون والمديديون والفرس والإغريق والعرب المسلمون وكل الوثائق التاريخية تدل على هذا التسلسل على هذه الأرض ومنذ عشرة آلاف سنة قبل الميلاد لم تظهر أية وثيقة تاريخية تدل على وجود شعب تركي (العثماني) في هذه المنطقة ولم يظهر اسم التركي سوى في العهد العباسي العربي الإسلامي .
لقد وفد الأتراك (العثمانيون ) إلى المنطقة على شكل قبائل رحل من شرق آسيا وهم يحملون معهم سحنتهم المغولية ويختلفون عن سكان المنطقة في عاداتهم وتقاليدهم ولغتهم ودينهم مثل بعد الأرض عن السماء هرباً من الجوع والقحط مندفعين نحو المناطق المخضرة حيث يوجد الماء والخضار ولم تكن يومها سوى كردستان متوفرة لهذه العوامل ورحب بهم الأكراد وسمحوا لهم بنصب خيامهم, ووفقاً للعقيدة الإسلامية التي اعتنقها الأكراد والتي تقول إنما المؤمنون إخوة وهكذا اعتنق الأتراك (العثمانيون) الإسلام ودخلوا في نطاق الإخوة المؤمنة وهكذا أصبحوا من سكان المنطقة وتزوج خلفاء وأمراء العباسيين من نسائهم. حتى أصبح الأتراك القوة العسكرية الضاربة بالدولة العباسية وبيدهم يتم تعيين الخليفة العباسي أو خلعه . لقد خرج من الأتراك القائد محمد الفاتح الذي قاد الحملة العسكرية على القسطنطينية التي كانت عاصمة البيزنطيين في الشرق واستطاع أن يفتحها ويجعلها عاصمة لبني عثمان وسميت فيما بعد باستانبول, ثم توسع الأتراك (بني عثمان) حتى بغداد والقاهرة وبقية بلاد العرب والمسلمين. ومن هنا بدأ مسلسل سلاطين بني عثمان الذي دام حكمهم أربعة قرون من الزمن وكلها حروب واستبداد وتخلف وفقر وذل تحت يافطة رفع راية الإسلام ونشره في أصقاع الدنيا وهكذا استفاد الأتراك (بني عثمان) من تقمصهم الديانة الإسلامية وأصبحوا أصحاب أرض وعاصمة مركزية في الشرق الأوسط . وانقلبت مقاييس العدل والحقوق رأساً على عقب. لقد مارس السلاطين العثمانيون سياسة التخلص من سحنتهم المغولية بأن تزوجوا من نساء الجركس وبذلك تخلصوا من سحنتهم المغولية بنسبة ثمانين بالمائة. ومع استلام بني عثمان السلطة وأصبح لهم عاصمة مركزية اسطنبول واختلال موازين العدل انقلبت كل الأمور وبدأت تسير بالمقلوب من ذلك الحين وحتى يومنا هذا.
فصاحب الأرض أصبح بدون أرض, والمحروم من الأرض أصبح صاحب الأرض, والغازي أصبح حاكماً, والمغزى عليه أصبح محكوماً. واللص أصبح شريفاً والشريف أصبح لصاً. وصاحب الحق أصبح باطلاً والباطل أصبح صاحب الحق. والقاتل أصبح مسالماً. والمسالم أصبح إرهابياً. وصاحب اللغة والأدب أصبح بدون لغة وأدب. والذي لم يكن يملك لغة وأدب أصبح صاحب لغة وأدب. وصاحب التاريخ والحضارة أصبح بلا تاريخ وحضارة. وبلا تاريخ وحضارة أصبح صاحب تاريخ وحضارة. والذي كان يسكن في القصور أصبح يسكن في الخيام. والذي كان يسكن في الخيام أصبح يسكن في القصور. الصادق أصبح كاذباً. والكاذب أصبح صادقاً. المهاجر أصبح صاحب مسكن وأرض. وصاحب المسكن والأرض أصبح مهاجراً. لقد حاول الأتراك (بني عثمان) والأتراك بعدهم أن يدمروا اللغة العربية لغة القرآن ليعمروا على أنقاضها اللغة التركية. لقد كان تاريخ حكم سلاطين بني عثمان مدة أربع قرون كلها مجازر بشرية. مجزرة بحق بقايا سكان الإغريق بعد فتح القسطنطينية . ومجازر في البلقان . ومجازر بشرية بحق الشعب الأرمني لإبادته عن بكرة أبيه . ومجازر بحق الشعب الكردي وخاصة بمنطقة ديرسم الكردية ولازالت المجزرة مستمرة حتى الآن وفي العهد الجمهوري تم تدمير أربعة آلاف قرية كردية وتهجير خمسة ملايين من قراهم إلى المجهول. وارتكاب مجازر بحق الشعب العربي وكان آخرها ما قام به جمال باشا السفاح بالإعدام شنقاً خيرة مناضلي الشعب العربي وهم شهداء ستة أيار بدمشق وبيروت.
2- مرحلة النرجسية القومية .... الجمهورية التركية: - لقد استبدل الغرب انكلترا وفرنسا وأمريكا الحكم العثماني ذو النرجسية الدينية بالحكم القومي. وأطلقوا اسماً على هذا الحكم وأسموه الجمهورية التركية وهم يدركون تماماً كم من الشعوب موجودة داخل هذا البلد . ووفق شعار (سعيد من يقول أنا تركي) قامت النرجسية القومية التركية بذبح الأكراد والأرمن والعرب واللاز وبقايا الشعب اليوناني كما ذكرنا أعلاه , إنهم حاولوا خلال قرن كامل إيجاد أمة خيالية طوباوية تركية صافية مائة بالمائة ولهذا تم إنكار وجود أي قومية أخرى فوق الأراضي التركية وتبنوا أيديولوجيات إبادة جماعية لكل شعب لا يقول أنا تركي . ولتنفيذ هذه الأيديولوجية النرجسية القومية تم استخدام أبشع أنواع التعذيب الجسدي والنفسي وانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان. ثم أضافت عائلة سايكس بيكو شياطين أخرى لهذا الحكم . لقد سلخت عائلة سايكس بيكو لواء إسكندرون من سوريا وضمتها لتركيا وخلقت بذلك شرخاً كبيراً بين جارين وتعاونت فرنسا مع تركيا للقضاء على الثورة الكردية في تركيا عام 1925م بقيادة الشيخ سعيد وذلك بأن سمحت للقوات التركية بنقل جيوشها بواسطة الخط الحديدي المار بداخل سوريا من موقع ميدان اكبس وحتى منطقة نصيبين في القامشلي حيث كانت سوريا يومها خاضعة للاستعمار الفرنسي والغاية كانت تطويق الثورة الكردية. وقبل الغرب تركيا في منظمة الحلف الأطلسي العسكرية وقامت المنظمة بإمداد تركيا بكافة الإمدادات العسكرية وحمايتها.وأقامت أمريكا قاعدة أنجرلك على الأرض التركية وعشرات من قواعد التجسس والتنصت ضد الاتحاد السوفيتي والدول المجاورة. وعقدت تركيا تحالفاً استراتيجياًُ مع إسرائيل ضد العرب. وإن الانتهاكات التي كانت ترتكب بحقوق الإنسان في تركيا أكثر من أي بلد في الشرق الأوسط وكان الغرب يعلم بذلك ويسكت عنها . وعصابات قتل منظمة (كونترا) بعلم ودعم من الدولة مهمتها قتل السياسيين والمثقفين الأكراد وتصفية اليسارالتركي . وتسليح مليشيات كردية (حماة القرى) ضد حزب العمال الكردستاني .
أهمية موقع تركيا للدول العربية الشرق أوسطيه
أصبحت تركيا تحظى باهتمام خاص من قبل الدول العربية وخاصة دول منطقة الشرق الأوسط وان تلك الأهمية تعود أساساً إلى ما يلي أهمية تركيا في منطقة الشرق الأوسط وذلك بحكم علاقتها المتطورة مع دول حلف شمال الأطلسي باعتبارها عضوا في ذلك الحلف. وبحكم موقعها الجغرافي المجاور للعراق والوطن العربي , وما ينطوي على ذلك من مضـامين سياسية واقتصادية واجتماعية وعسكرية . وتسيطر تركيا على مضيق ( البوسفور والدردنيل ) الحيويين للملاحة. وتعد تركيا جراء موقعها الجغرافي بمثابة الجسر الذي يربط بين الشرق والغرب وان موقعها يؤهلها لان تكون معبرا رئيسيا في مركز الكثافة السكانية المرتفع في جنوب شرق أسيا ودول الإنتاج الصناعي المتزايد في غرب أوربا .
لغرض قيام تركيا بالدور العسكري والاستراتيجي في المنطقة والعمل على خلق البنى التحتية لبنـاء صـناعة السـلاح وتطـويرها لغرض تحسيـن استعـداد تركيـا عسكريا قامت بإنشاء أكثر مـن( 12 ) مؤسسة عسكرية تركية وأمريكية وأوربية تعمل بفعالية وتعاون مع بعضها في الحقل الدفاعي لإنشاء مشاريع مشتركة , او اتصالات عمل لإنتاج أسلحة حديثة ولوازم عسكرية في تركيا وأكثر من ذلك إن هناك مشاريع حرة تخلقها تركيا في سوق مفتوحة بإمكانها المنافسة ، تعتبر عملية تطوير وتحديث القوات المسلحة التركية عملية غير مصممه لحماية الامن التركي فحسـب بل هي مصممه لأغراض أخرى ذات أهداف تخدم دول حلف شمال الأطلسي كما تخدم على المدى البعيد الأطماع التركية المؤجلة ذاتها . فقد أوضح القائد العام السابق لقوات حلف شمال الأطلسي ( الجنرال الكسندر هيغ) أن العلاج لمشكلة الضعف التي تعاني منها القوات المسلحة التركية تتطلب توفير ما يكفي من قطع الغيار لصناعة وتحسين استعداد السلاح التركي وتحديثه بحيث يمكن القوات المسلحة التركية من أداء دورها الأطلسي .
حرب الخليج الثانية والتسلح التركي
سعت تركيا للحفاظ على جيش قوي لاسيما بعد حرب الخليج الثانية لكي تنفذ دورا مزدوجا وهو ان تكون ممثلة للغرب في المنطقة الإقليمية وممثلة للمنطقة الإقليمية والعالم الإسلامي لدى الغرب ورغبتها القديمة في تأدية دور مهم في إطار النظام الإقليمي في الشرق الأوسط وهذا ما لاحظناه في حرب الخليج الثانية حيث لعبت تركيا دورا رئيسيا ومهما من خلال تقديمها تسهـيلات كبيرة لقوات التحالف وخاصة في مجال القوة الجوية والمتمثل باستخدام هذه القوات لقاعدة ( انجــر لك) التي تقع جنوب غرب تركيا كما وان تركيا تواجه عددا من التهديدات المحتملة والمتمثلة بتعاظم القــدرات العسكرية للدول المجاورة ولا سيما إيران ومواجهة مشاكلها الداخلية وخاصة تلك المتعلقة بقمع الحركة الكردية التي تطالب بالانفصال عنها وتأمين التفوق وربما التوازن مع اليونان لمواجهة المشاكل القائمة بينهما كالحدود البحرية وجزيرة قبرص وإزاء كل هذه الأسباب التي وردت شرعت تركيا بما يلي.
تحديث قواتها العسكرية لغرض تحويل الجيش التركي إلى جيش محترف محدود العدد( نصف مليون فرد) ولكنه ذو تسليح وتدريب وكفاءة قتالية عالية فبدأت منذ انتهاء حرب الخليج الثانية في العام 1991م تتسلم أسلحة ألمانية وأمريكية وصلت قيمتها إلى (9,Cool مليار دولار وتشمل على (600 ) دبابة أمريكية و (400 ) دبابة ألمانية. و(700 ) مدرعة وطائرات قتالية من طراز (أف 4) وطائرات نقل سي ــ 130) .
فبداء العمل على بناء غواصات وفرقاطات جديدة واستبدال المدمرات التي حصلت عليها من الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب العالمية الثانية بمدمرات حديثة . وبناء الصناعات العسكرية المحلية اما بجهد ذاتي او مشترك ، فتم الاتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية على تشيد مصانع عسكرية في الأرضي التركية بمعونة بعض الشركات الأمريكية بغية خلق نموذج متطور للصناعة العسكرية مثل مشروع طائرات (أف 16 سي ) ويمكن تطويره في المستقبل إلى حد تصدير الاسلحه للبلدان الاسلامية ، وتوجهت الى بعض الدول الأوربية للغرض نفسه فعقدت صفقة مع أسبانيا لإنتاج (40) طائرة نقل خفيفة من نــوع (كـازا) ومع ايطاليا لإنتاج (52) طائرة تدريب من نوع (اغوستا) ومع فرنسا لإنتاج الرادارات المتحركة نوع (توست آي ان) . وقيام أمريكا بتشجيع تركيا لتطوير صناعتها العسكرية وتحديثها لأسباب عدة أهمها.
أولاً ً. رفع مكانتها بين الأطراف المعنية بترتيبات الأمن الشرق أوسطية بعد حرب الخليج الثانية.
ثانياً . تحويلها الى دولة مصدرة للسلاح للدول الإسلامية في أسيا الوسطى والقوقاز ومن اجـل ان تلعب دور التوازن في القوى بينها على حساب الدور الإيراني .
اتفاق التسلح بين تركيا وإسرائيل
يعتبر اتفاق التعاون العسكري الاستراتجي التركي الإسرائيلي أهم المتغيرات الآنية التي طرأت على المعادلة الآمنية في الشرق الأوسط والقوقاز وشرق البحر المتوسط منذ انهيار الاتحاد السوفيتي وانتهاء حرب الخليج الثانية وكان لهذا الاتفاق عدة مجالات وأحد هذه المجالات هو التسلح حيث شمل قيام إسرائيل بتطوير(45) طائرة ( اف ــ 4 ) بقيمة (600) مليون دولار تابعة لسلاح الجو التركي وقيام تركيا بصيانة وتحديث الطائرات الإسرائيلية من طراز (أف-16) وكذلك وضع خطة لتجديد وتحديث (56) طائره (أف ــ 5) وصيانة (600) دبابة ( ام -60) التركية وخطة لإنتاج (800) دبابة إسرائيلية نوع ميركافا لتركيا وخطة مشتركة لإنـتاج طائرات استطلاع بدون طيار وخطة مشتركة لإنتاج صواريخ أرض جو بقيمة نصف مليار دولار بمدى (150) كم .
أهداف التسليح التركي
تزايدت أهمية تركيا كعامل إقليمي في ضوء المتغيرات الدولية والإقليمية وقد أدى ذلك إلى تبني الحكومة التركية لسوق جديد يرتكز علي( ثلاث عناصر رئيسية ) .
أ . تطلعات إقليمية بالسيطرة على شمال العراق حتى ٍالموصل بما في ذلك حقول النفط وقد ظهرت هذه المطامع بعد حرب الخليج الثانية تبرز على السطح كما تتطلع تركيا إلى السيــــطرة على بعض المناطق السورية التي يقطنها الأكراد والمحاذية لشمال العراق وشرق سوريا.
ب . تطلعات سياسية وسوقية في الدول الإسلامية التي كانت تشكل جزاء من الاتحاد السوفـيتي السابق .
ج . تــحول تركيـــا إلى دولــه عظمى في المنطقـــة في ضـوء مركزها السياسي الـذي تتتع به ( كجســـر للغرب والى الغرب ) وبسبب امتلاكها لأكبر قوة عسكرية بالمنطقة علاوة على مصادر الثـروة الطبيعة التي أهمها المياه وهذا يعني إن تركيا أقوى حليف للغرب إضافة إلى أنها تشكل عامل استقرار وتوازن في النظام الأمني الجديد ، وهذا يحتاج إلى قوة عسكرية كبرى لتحقيق هذه الأهداف

النرجسية : تعني حب الذات

اربيل – كردستان
Azad19662000@yahoo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sharia.mam9.com
 
أزاد شــيخ عبــدال:التسليح التركي وأثره في الأمن القومي العربي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شاريا :: أقسام المنتدى :: مقالات و اراء-
انتقل الى: