منتديات شاريا

بخێربێن بۆ كۆربه ندێ كومه‌لگه‌‌ها شاریا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
حالة الطقس -weather
حالة طقس في دهوك/ شاريا لمدة 15 يوم
المواضيع الأخيرة
» يسوع طريق وحق وحياة
الأربعاء مايو 18, 2016 11:56 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» نشيد مريم / الشماس سمير كاكوز
الإثنين سبتمبر 14, 2015 2:35 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور العاشر
الأحد سبتمبر 13, 2015 9:27 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور التاسع
الأحد سبتمبر 13, 2015 9:26 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور الثامن
الأحد سبتمبر 13, 2015 9:26 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور السابع
الأحد سبتمبر 13, 2015 9:25 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» مزمور السادس
السبت سبتمبر 12, 2015 3:20 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» مزمور الخامس
السبت سبتمبر 12, 2015 3:19 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور الرابع
الخميس سبتمبر 10, 2015 4:46 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

مواقع الأيزيدية





your IP
IP
عداد زوار ودول الزوار
العاب\\game


أتصل بنا
...... ...... لأتصل بأدارة......... ...... أضغط هنا & أتصل بنا...... . .... لأرسل ريسالة او مقالة......

شاطر | 
 

 الإيزيديون في العراق..بعضهم يحاول الهجرة وأكثرهم يتخوف من تكرار الهجمات والأحزاب الدينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منتديات شاريا
كارگێری-أدارة
كارگێری-أدارة


الدولة : العراق
عدد المساهمات : 154
نقاط : 3156
تاريخ التسجيل : 20/11/2009
الموقع : مجمع شاريا

مُساهمةموضوع: الإيزيديون في العراق..بعضهم يحاول الهجرة وأكثرهم يتخوف من تكرار الهجمات والأحزاب الدينية   السبت يناير 30, 2010 1:29 am

الإيزيديون في العراق..بعضهم يحاول الهجرة وأكثرهم يتخوف من تكرار الهجمات والأحزاب الدينية



السومرية نيوز/ دهوك
بعد مرور أكثر من عامين على تدمير منزلها، ما زال الخوف يسيطر على الإيزيدية شيرين حبو، وهي تقول "لا أعرف ماذا فعلنا حتى نكون هدفاً للجماعات المسلحة.. كل ما نريده هو أن نعيش بأمان".

وتضيف حبو، 60 سنة، لـ"السومرية نيوز"، "أعيش الآن في مجمع سكني بات أشبه بسجن كبير، لا نستطيع الخروج منه إلا عند الضرورة، حتى أن سكان سنجار من الإيزديين أقاموا حواجز ترابية حول قراهم خشية دخول السيارات المفخخة إلى مناطقهم".

وشيرين هي واحدة من بين المئات من ذوي ضحايا التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا بمجمع سيبا شيخ خدر، بقضاء سنجار في محافظة نينوى في عام 2007، وبدأ منذ ذلك الوقت هاجس الخوف والحذر ملازماً لحياة أغلب السكان.


لو امتلكت المال لغادرت بلا تردد
بدوره، يقول المواطن الأيزيدي سيدو فارس (31 سنة) من أهالي مجمع كر عزير، "أنا لا أشعر بالاطمئنان على حياتي ومستقبلي في بلدي، ولو امتلكت ما يكفي من المال لخرجت من العراق دون تردد"، حسب تعبيره.

ويضيف فارس لـ"السومرية نيوز"، "تخيلوا!.. نحن لا نستطيع التوجه إلى الموصل القريبة منا، وأغلب أهالي منطقتي يضطرون للذهاب إلى محافظة دهوك بحثاً عن فرصة عمل لإعالة عوائلهم".

وتحولت مدينة الموصل مركز محافظة نينوى وابتداء من عام 2004 إلى منطقة نفوذ للعديد من الجماعات المسلحة الأصولية والقومية، والتي أخذت تستهدف بالدرجة الأساس أبناء الأقليات الصغيرة كالمسيحيين والايزديين والشبك، وبسبب حملاتهم ضد تلك الأقليات نزحت الآلاف من الاسر في مدينة الموصل إلى الضواحي والبلدات المجاورة منها، كما تشهد قرى ومناطق الأقليات وباعتراف منظمات دولية، حتى الآن هجمات متكررة راح ضحيتها المئات من المدنيين.

أما الشاب الإيزيدي مراد جردو، 17سنة، فيعرب عن امنيته في أن يلتقي بأصدقائه من العرب والتركمان في الموصل مجددا، بعد أن هجر مع عائلته منها، "لكنني لا أستطيع زيارتهم خوفاً من الجماعات المسلحة"، كما يقول.

ويضيف جردو أن "أقصى ما أحلم به حاليا هو أن تحصل عائلتي على تعويض من الحكومة العراقية عن منزلنا الذي فجره المسلحون في الموصل".


علاقاتنا الاجتماعية قوية والمشكلة في الأيادي الخارجية
أما المواطن الكردي فرحان كور،42 سنة، وهو من أهالي قضاء سنجار، فيقول إن "أهالي المنطقة ومن مختلف القوميات والأديان يتمتعون بعلاقات اجتماعية قوية، لكن المشكلة أن هناك أيادٍ خارجية تحاول خلق المشاكل بين الأهالي كي لا تستقر الأوضاع في المنطقة".

ويوضح كور أن اهالي سنجار "يعانون الكثير جراء العمليات المسلحة والتفجيرات التي خلقت مناخاً من التوتر وفقدان الثقة بين السكان"، حسب قوله.

وتشهد مناطق قضاء سنجار نحو 120 كلم شمال غرب مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، بين حين وآخر عمليات مسلحة وتفجيرات، أبرزها انفجار سيارتين مفخختين بمجمعي (سيبا شيخ خدر و كرعزير) في العام 2007 وأسفرتا عن مقتل وجرح أكثر من 750 شخصاً فضلاً عن تدمير نحو 400 منزل.


الإيزيديون تعرضوا لـ72 حملة إبادة
ويقول أستاذ التاريخ الحديث في جامعة دهوك قادر سليم شمو، إن "الإيزديين تعرضوا لنحو 72 حملة إبادة للفترة الممتدة بين القرن السابع الميلادي وحتى سقوط الدولة العثمانية".

ويرى شمو في حديثه لـ" السومرية نيوز"، أن "لدى الايزديين تخوفا واضحا من سيطرة الأحزاب الدينية على السلطة في العراق، لان تلك الاحزاب قد تفرض أجنداتها على المجتمع مما يؤثر سلباً على مصالح وحقوق الأقليات الدينية"، داعياً إلى "فصل الدين عن الدولة لمعالجة هذه الإشكالية".

يذكر أن الإيزيدية هي بقايا ديانة شرقية قديمة لا تزال تحتفظ ببعض التقاليد والعقائد التي تعود لشعوب وادي الرافدين الموغلة في القدم. وتعتبر الإيزيدية، التي جددها الشيخ عدي بن مسافر في القرن التاسع للميلاد، ديانة غير تبشيرية تعترف بوجود الله وتؤدي طقوسها باللغة الكردية، بحسب بعض المصادر.

ويصل عدد معتنقي هذه الديانة في العراق إلى أكثر من نصف مليون، ويسكن معظمهم في مناطق تابعة لمحافظتي نينوى ودهوك؛ كسنجار، وشيخان، وتلكيف، وبعشيقة، وسيميل، وزاخو، إضافة إلى وجود نحو 20 ألف إيزيدي هاجروا من العراق في بداية التسعينيات إلى أوروبا ويتمركزون بأغلبيتهم في ألمانيا والسويد، ويعد معبد لالش الذي يقع في منطقة شيخان التابعة لمحافظة نينوى المركز الديني المقدس لمعتنقي هذه الديانة.

واستحدثت وزارة الأوقاف في حكومة إقليم كردستان العراق مديرية شؤون الديانة الإيزيدية في عام 2008، فيما تقوم المدارس في المناطق التي ينتشر فيها معتنقو الإيزيدية بتدريس مادة حول الإيزيدية منذ عام 1992، كما أنشئ عدد من المراكز والمؤسسات الثقافية والاجتماعية التي تهتم بالمجتمع الإيزيدي وتراثه ومعتقداته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sharia.mam9.com
 
الإيزيديون في العراق..بعضهم يحاول الهجرة وأكثرهم يتخوف من تكرار الهجمات والأحزاب الدينية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شاريا :: شؤون الأيزيديين-
انتقل الى: