منتديات شاريا

بخێربێن بۆ كۆربه ندێ كومه‌لگه‌‌ها شاریا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
حالة الطقس -weather
حالة طقس في دهوك/ شاريا لمدة 15 يوم
المواضيع الأخيرة
» يسوع طريق وحق وحياة
الأربعاء مايو 18, 2016 11:56 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» نشيد مريم / الشماس سمير كاكوز
الإثنين سبتمبر 14, 2015 2:35 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور العاشر
الأحد سبتمبر 13, 2015 9:27 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور التاسع
الأحد سبتمبر 13, 2015 9:26 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور الثامن
الأحد سبتمبر 13, 2015 9:26 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور السابع
الأحد سبتمبر 13, 2015 9:25 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» مزمور السادس
السبت سبتمبر 12, 2015 3:20 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» مزمور الخامس
السبت سبتمبر 12, 2015 3:19 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

» المزمور الرابع
الخميس سبتمبر 10, 2015 4:46 pm من طرف الشماس سمير كاكوز

مواقع الأيزيدية





your IP
IP
عداد زوار ودول الزوار
العاب\\game


أتصل بنا
...... ...... لأتصل بأدارة......... ...... أضغط هنا & أتصل بنا...... . .... لأرسل ريسالة او مقالة......

شاطر | 
 

 كتاب ( مأساة الايزديين )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منتديات شاريا
كارگێری-أدارة
كارگێری-أدارة


الدولة : العراق
عدد المساهمات : 154
نقاط : 3118
تاريخ التسجيل : 20/11/2009
الموقع : مجمع شاريا

مُساهمةموضوع: كتاب ( مأساة الايزديين )   الأربعاء يناير 06, 2010 7:06 pm

PNA - قراءة – خضر دوملي : يصعب في قراءة قصيرة تبيان واهمية كتاب ( مأساة الايزديين – الفرمانات وحملات الابادة ضد الكورد الايزديين عبر التأريخ)لأنه جهد كبير في صفحات قليلة ، حيث يستعرض الكتاب جملة من الوقائع التاريخية بعضها تنتشر للمرة الاولى واخرى اعيد نشرها بعد التأكد من الحقائق القريبة منها والتي تشير ان الحملات التي كانت تقام ضدهم كانت تهدف ابادتهم .


الكتاب الذي صدر في دهوك كجهد شخصي ل د. عدنان زيان فرحان وقادر سليم شمو هي اضافة مهمة للمكتبة الكوردية باللغة العربية لأنه يبحث في مواضيع تشتت وتواريخ اخفيت واخرى اصبحت طي النسيان .

فقراءة اولى لاتكفي وثانية تزيدك معرفة وتأكيد على عراقة الايزيدية والظلم الذي تحملوه عبر التاريخ لاجل قوميتهم ودينهم حيث امتزجت الاسباب التي دعت السلاطين والولاة الى اقامة الفرمانت عليهم او حملات الابادة.

فكما يأتي في الكتاب انه لاتتوفر في المصادر التاريخية سوى معلومات قليلة عن تلك الحملات التي شنت ضد الايزديين في القرون الثلاثة الاولى من السيطرة العثمانية ، ألا ان الباحثان استطاعا الوصول الى حقائق وتواريخ كثيرة حيث قدموا جملة وثائق وفتاوى كانت سببا في تلك الحملات.

كتاب ( مأساة الايزديين – الفرمانات وحملات الابادة ضد الكورد الايزديين عبر التأريخ) الذي يقع في ثلاثة فصول تستطيع قرائتها من النهاية الى البداية وتبدء من منتصفها وتتجه حيث تريد ، لأنه بحر من المعلومات ويعجبك ان تنتقل فيه حيث تشاء .

وبحسب الكتاب الذي يصدر مستندا الى وثائق تنشر لاول مرة او مصادر لم تكن متوفرة فأنه يذهب عبر الاتاريخ الى السنوات او العهود الاولى لاضطهاد الايزيدية – اليزيدية - في عهد انتشار الاسلام في كوردستان ، وهنا يستعرض الكتاب جملة حقائق لم تكن متوفرة عن اوضاع امارة الايزيدية قبل مجيء الشيخ عادي وبعدها ثم يأتي بحقائق تشير الى امارة داسن الايزيدية ، التي لاتزال بحاجة الى الكثير من البحث والتمحيص والكتاب وفر فرصة للباحثين ليبدوءا من جيد ويبحثوا عن تاريخ تلك الامارة العريقة وقوتها واهميتها في تلك الفترة كما يشير الباحثان ايضا.

اما مساهمة الايزيدية في اوضاع المنطقة اثناء فترة الدولة العباسية وصولات وجولات الامارة الايزيدية فانه جزء اخر جاء به الكتاب ، وقدم بوابة جديدة للبحث والمتابعة لربط بعض الوقائع التاريخية التي تخص الايزيدية في تلك الفترة وكيف كانت الدينا تسير بهم والسياسات والسلطة تفتك بهم .

الكتاب الذي يقدم نبذة عن تاريخ الايزيدية والشيخ عادي وطبقات الايزيدية فانه لايبخل جهدا في التنقل بين الحملات التي تعرض لها الايزيدية على ايدي الولاة االعثمانيين وكيف كانت المؤامرات تقام ضدهم وكيف كان الحصار يضرب على مناطقهم او تدنس مقداستهم.

الاسباب او الاعذار التي كانت تقام بسببها هذه الحملات اوردها الكتاب بشيء من التفصيل ولاول مرة عرفنا مثلا مواقف بعض وجوه الامارة الايزيدية ضد الولاة والباشوات العثمانيين في بغداد والموصل او كيف كانوا يتخذون الحجج لشن الحروب ضدهم او اتباع النفاق بين الايزيدية لتفتيتهم .

لم يكن من السهل جمع تواريخ هذه الحملات في كتاب واحد لذلك فان نظرة الى الحملات االتي اقامت ضد سنجار وحدها بحاجة الى كتب منفصلة ، لكن الباحثان استطاعا ان يبينا جملة من الحقائق التي توزعت في بطون الكتب وليس اهمها مما يوقولوه " ان والي بغداد قام بغزو جبل سنجار وحاصرهم واستولى على قراهم ثم نزلوا ( الايزيدية ) يطلبون منه الامان واقاموا هناك فامر العسكر فحملوا عليهم من كل مكان وقتلوهم عن اخرهم ، وكانوا اكثر من الف رجل ومعهم بعض النساء وقتل من العسكر مائتين " ص 67 ضمن حوادث 1753 م .

نعم ان الحملات كانت كثيرة وقليلها يوجد عنها تفاصيل يمكن ان تؤخذ كمصادر ولكن البعض الاخر ورد كقصائد واغاني لايزال الايزيدية يرددوها لانها اصبحت جزءا من تاريخهم السردي وهويتهم الاجتماعية.

بين ضعف الايزيدية وتشتتهم والضغط الذي كان يحيط بهم فانهم قاموا من اجل البقاء ، وتصدوا للاشاعات والتشويه الذي لحق بهم من قبل العثمانيين وخاصة التي كانت تقام لحشد وتعبئة السكان المحليين المسلمين ضدهم .

كثيرة هي الوقائع ومهمة ايضا ما جاء به الكتاب لانه وزع وفرق بين الحملات ووقف على اسبابها واشار اليها بدقة علمية ثم تطرق الى مواقف كبيرة للايزيديين اثناء مذابح الارمن وما عانوه ايضا بسببها او مواقف الايزيدية وووفائهم واخلاصهم لعهودهم في وقت كان الاخرين ينكثون بالوعود التي يقطعونها للايزيدية .

الامر الاكثر اثارة واهمية ان الباحثان وقفا ومستندين الى حقائق علمية الى الضغوط التي كانت تمارس ضدهم للتخلي عن ديانتهم واعتناق الاسلام وما قدموه من تضحيات في سبيل الحفاظ على هويتهم ، ثم الى مواقف الدول العظمى ( بريطانيا ) او حملات الامراء الكورد المسلمين على الكورد الايزيدية وخاصة حملة ( محمد باشا السوراني 1832 ) او (حملة بدرخان بك 1844 ) امير بوتان وما لحقت هاتين الحملتين بضرر كبير على الايزيدية بحيث لم يبقوا على القوة التي كانوا عليها فيما سبق .

فاذا كان الكتاب قد خصص جزءا كبيرا للحملات التي اقيمت في القرون التي سبقت القرن العشرين فانه خصص دزءا كبيرا ايضا لحملة سنة 1935 من قبل الحكومة العراقية على جبل سنجار وصولا الى عمليات الانفال والتعريب والترحيل خلال السنوات 1963 – 2007 ثم نكبة سنجار حيث انفجارات اب 2007 في كر عزوير وسيبا شيخ خدر ، التي كان من الافضل وضع هذه المحاور في كتاب منفصل .

مثلما قلت من الصعب تقديم قراءة مفصلة للكتاب لانه يقدم معلومات وافرة لاتعرف من اين تقف تجاهها او تخصص جزء مهم لها وهنا اذا نشد ونثني على الباحثان عهلى هذا الجهد فان من المهم الاشارة انه بداية لبحوث تتناول واقع وتاريخ الايزيدية بعيدا عن التعصب والتقوقع الضيق حتى نعرف ان نميز الغث من السمين ونقدم على شكل مهيب تاريخ هذا الشعب وما تعرضوا له ، وليس اتباع العاطفة وتغير الحقائق ومزجها بالاوهام .

الكتاب صدر من مطبعة خاني في دهوك بالحجم المتوسط ويضم مجموعة من الصور والوثائق النادرة باللغات العربية والانكليزية والتركية والفرنسية والفارسية والكوردية واستند الى مصادر عديدة ومهمة بهذه اللغات ايضا .

ويجدر ان نذكر ان د . عدنان زيان فرحان استاذ التاريخ في كلية الاداب بجامعة دهوك وقادر سليم شمو يحمل شهادة الماجستير في التاريخ في نفس الكلية .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sharia.mam9.com
 
كتاب ( مأساة الايزديين )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شاريا :: شؤون الأيزيديين-
انتقل الى: